التخطي إلى المحتوى

وصل منذ قليل جثمان الإعلامية ماجدة عاصم والدة الفنان الراحل عمرو سمير، إلى مسجد بيفرلي هيلز بالشيخ زايد، وسط تجمع كبير من أقاربها وأصدقائها، لأداء صلاة الجنازة عليه، على أن يشيع الجثمان إلى مثواه الأخير ودفنه بمقابر الأسرة.


 


وتوفيت ماجدة عاصم بعد معاناة مع السرطان، وكتبت ابنتها على موقع التواصل الاجتماعى قائلة: “ما رأيت من أمى إلا الصبر والرضا ولا أزكيها على ربها وهو أعلم بمن اتقى، وذلك من بعد ما ابتلاها ربى بمرض السرطان منذ أربعة أشهر والذى كان منتشرا”، فى كل جسدها فى الرئتين وفى الكبد وفى العظام وفى الغدد الليمفاوية”.


 


وتابعت ابنة ماجدة عاصم “وما رأيت منها إلا الصبر والرضا على موت أخى منذ خمس سنوات وعلى ما مرت به من الآلام الجسدية والنفسية، ولكنها كانت فى معية الرحمن الرحيم طوال هذه السنوات، حتى توفاها ربها ولا أزكيها على الله وهو أعلم بمن اتقى – و لقد رأيت من أمى آية في الصبر و اليقين والرضا ادعو ربي ان يجلعهم نور في قبرها و رحمة من فوقها و من تحتها و من امامها و من خلفها و عن يمينها و عن شمالها  – و الحمد لله رب العالمين”.


 


الإعلامية ماجدة عاصم إحدى مذيعات الربط على القناة الثانية، إذ تزوجت ماجدة من الفنان الراحل كرم مطاوع، وقدمت مجموعة من البرامج الفنية وللأطفال ولعل أشهرها كان برنامج “ذكريات وحكايات” الذى كان يستضيف مجموعة كبيرة من الفنانين والقامات الفنية الكبيرة، وإخراج هناء العشماوى. 


 


خرجت ماجدة من التليفزيون المصرى بعد وصولها لسن التقاعد، وبعدها اتخذت قرارا بارتدائها الحجاب.


 


وتوفى عمرو سمير نجل الراحلة عندما سافر إلى إسبانيا، وبعد انتهاء إجازته، جاء موعد مغادرة الفندق للاتجاه إلى المطار، ليفاجأ المسئول عن نظافة الغرف بالفندق بأن “عمرو” ما زال نائما فى غرفته، رغم حلول موعد الخروج، وعندما طرق العامل الباب لم يرد، فكرر هذا الأمر ثانية وثالثة، دون جدوى، الأمر الذى جعله يفتح باب الغرفة عليه، ليجده مستغرقا فى نومه، وعندما أراد أن يوقظه اكتشف أنه فارق الحياة، فبحث عن هاتف “عمرو” المحمول، واتصل بآخر رقم أجرى عليه مكالمته الأخيرة، فكان رقم والدته الإعلامية ماجدة عاصم لتعلم بالخبر.


 


وتوفى عمرو سمير عن عمر ناهز الـ33 عاما، بدأ المذيع والممثل الشاب حياته كممثل وهو فى سن العاشرة من عمره، حيث شارك فى فيلم “القتل اللذيذ”، أمام ميرفت أمين، إلى أن عاد إلى الساحة من خلال عمله كمقدم برامج، بعد دراسته بكلية الإعلام.


 


جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (1)


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (2)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (2)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (3)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (3)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (4)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (4)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (5)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (5)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (6)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (6)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (7)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (7)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (8)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (8)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (9)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (9)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (10)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (10)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (11)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (11)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (12)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (12)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (13)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (13)


 


 

جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (14)
جثمان الإعلامية ماجدة عاصم (14)


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *