التخطي إلى المحتوى


عقد وزير الداخلية اللبنانى بسام مولوي اجتماعا لمجلس الأمن المركزي ، وقال إن الهدف من هذا الاجتماع حماية البلد والنظام وأتوجه إلى المودعين بالقول إن حقوقكم لا يمكن أن تستردوها بهذه الطريقة لأنها تدهم النظام المصرفي وتؤدي إلى خسارة بقية المودعين لحقوقهم. وفق لبنان 24 .


جاء الاجتماع فى ظل تزايد أعددا مقتحمى البنوك من المواطنين الراغبين فى الحصول على ودائعهم المحتجزة لمدة ثلاث سنوات بسبب الازمة المالية وأزمة المصارف التى يعانى منها لبنان.


وقد اقتحم مواطنون لبنانيون8 بنوك خلال ساعات اليوم الجمعة ، فقد بدأت سلسلة اقتحامات هذه، أولا مع دخول أحد المودعين، صباح اليوم، برفقة شخص آخر إلى “بنك بيبلوس” في مدينة الغازية (جنوب البلاد)، وهدد الموظفين بالسلاح ، كما هدد بسكب مادة البنزين، وحرق المكان برمته في حال لم يحصل على وديعته إلا أن القوى الأمنية تدخلت على الفور لاحتواء الوضع. فسلم الشاب (م.ق) نفسه إلى الأمن بعد الاستحصال على وديعته وقيمتها 19200 دولار.


كما اقتحم مواطن آخر يدعى عبد سوبرة مصرف “بلوم بنك” – فرع منطقة الطريق الجديدة – بيروت، من أجل الحصول على وديعته الماليّة.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.