التخطي إلى المحتوى


الساعة 01:15 صباحاً
| (هبه عثمان)

قدم اليوتيوبر التركي محمد بهجيجيك على دفن نفسه حيًا داخل تابوت زجاجي بعدما قطع وعدًا بذلك أمام متابعيه سابقا حال وصول أحد مقاطع

 

 

الفيديو الخاصة به إلى عدد معين من المشاهدات. وعمل اليوتيوبر على تصميم وتنفيذ نعش قيمته 20 ألف ليرة تركية (حوالي 2400 دولار أمريكي)، وتمت مرافقته من قبل سيارة إسعاف وفريق طبي.

 

 

واحتوى النعش على العديد من المعدات الطبية إضافة لاسطوانة أوكسجين، وتم دفنه في القبر الذي فتحه حفّار قبور وعمل على توسيعه لاستيعاب أسطوانات الأكسجين والكاميرات وأجهزة الراديو والأجهزة التي تنقل الحالة الصحية مباشرة إلى الطبيب.

 


وبالفعل دفن محمد نفسه حيًا في منطقة ريفية في توزلا الواقعة بالجزء الآسيوي من مدينة إسطنبول، وتمت الصلاة عليه ووضع شاهد للقبر ومكث 6 ساعات بالقبر المزود بالأكسجين.

 


وعقب خروجه مباشرة قال للكاميرات “لم أشعر بالذعر. لقد فهمت قيمة الحياة مع هذه التجربة، مضيفًا “سعيد جدًا لأنني أستطيع التنفس بسهولة الآن”.

 


وانقسم متابعوه ما بين مؤيد للتجربة ومعارض لها، فهنأهآآآ  بعضهم على استعداده الجيد للمخاطرة ونجاحه فيها، بينما رأى آخرون أن الأمر كان محفوفًا بالمخاطر وما كان يجب القيام به من أجل المزيد من المشاهدات فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *