التخطي إلى المحتوى


10:17 م


الأربعاء 21 سبتمبر 2022

كتبت- منال المصري ومصطفى عيد:

توقع محللون عدم تعرض سعر صرف الجنيه لضغوط جديدة مقابل الدولار بعد قرار الفيدرالي الأمريكي اليوم الأربعاء برفع سعر الفائدة على الدولار للمرة الخامسة على التوالي.

وقرر الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) رفع سعر الفائدة اليوم الأربعاء بنسبة 0.75%، وذلك للمرة الخامسة على التوالي منذ بداية العام الجاري، ليصل مستوى سعر الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي بعد هذا الرفع إلى بين 3 و3.25%.

ويشهد سعر الجنيه هبوطا تدريجيا خلال الأسابيع الأخيرة بعد خفض مفاجئ في 21 مارس الماضي، ليرتفع سعر الدولار مقابل الجنيه حتى اليوم بنسبة 23.9% مقارنة بمستواه في 20 مارس.

وصعد متوسط سعر صرف الدولار اليوم الأربعاء في البنوك إلى نفس المستوى التاريخي الذي سجله في 21 ديسمبر 2016، حيث وصل إلى 19.44 جنيه للشراء، و19.52 جنيه للبيع بنهاية التعاملات، وفقا لبيانات البنك المركزي.

وتوقعت سهر الدماطي، الخبيرة المصرفية، ونائبة رئيس بنك مصر سابقا، عدم وجود تأثير من رفع الاحتياطي الفيدرالي الفائدة اليوم على الجنيه لوجود شهادات بسعر فائدة مرتفع بالعملة المحلية، وكذلك اتباعه سياسة سعر الصرف المدار بما يقلل من صدمة رفع الفائدة على الدولار.

وأوضحت أن المركزي يستهدف الوصول بالسعر الحقيقي للجنيه أمام الدولار حسب الدراسات الموضوعة والمدة المستهدفة من جانبه، مع أخذه في الاعتبار جميع الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية.

وأضافت الدماطي أن المركزي يعمل حاليا على إدارة سعر الصرف بالخفض التدريجي ولذلك فإن تأثير رفع الاحتياطي الفيدرالي على الدولار لن ينعكس على الجنيه في الوقت الراهن وخاصة بعد امتصاص صدمة خروج الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة في أدوات الدين من مصر عقب الحرب الروسية الأوكرانية.

واتفق هاني جنينة الخبير الاقتصادي والمحاضر في الجامعة الأمريكية، مع سهر الدماطي، حيث استبعد جنينة حدوث تأثير حالي لرفع الفائدة الأمريكية على سعر الجنيه مقابل الدولار.

وقال جنينة لمصراوي إن تأثير رفع الفائدة الأمريكية أخذ في الحسبان في الفترة الماضية مع التوقعات برفعها بهذه النسبة منذ أسابيع، وبالتالي تم استيعاب الضغط المتولد عن مثل هذا القرار قبل اتخاذه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.