التخطي إلى المحتوى

أُرغمت رياضية إيرانية على الاعتذار بعد أن شاركت في بطولة لتسلّق الجدران في الخارج دون أن ترتدي حجابا، بحسب ما قال مصدر لبي بي سي.

وكانت إلناز ركابي، البالغة من العمر 33 عاما، قد خالفت قواعد اللباس الإيرانية الصارمة أثناء مشاركتها في بطولة لتسلّق الجدران في كوريا الجنوبية، لكنها قالت في تصريح لاحق إن غطاء رأسها سقط “عن غير عمد”.

وقال المصدر، الذي تحدث لخدمة بي بي سي الفارسية، إن السلطات الإيرانية كانت قد هددت بمصادرة أملاك عائلة ركابي إنْ هي لم تعتذر بهذا التصريح.

وتجتاح إيران مظاهرات غاضبة مدفوعة بمعارضةٍ لفرض ارتداء الحجاب على الإيرانيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *