التخطي إلى المحتوى

زوج منع زوجته من برنامج فيسبوك بعد مدة من الزمن اكتشف أن زوجته لديها حساب آخر..

لم يفعل لها شيء وإنما ذهب وانشئ حساب بأسم مستعار وبدأ يتقرب منها إلى أن تطورت العلاقة بينهم ..

ادعى أنه يحبها ويتغزل بها يوميا أرسل لها صور شخص آخر على انها صورته إلى أن تعلقت الزوجه به وابتعدت عن زوجها الواقعي وهي لا تعلم شخصيه الحقيقية

بعد 5 شهور من هذه العلاقة طلب حبيبها الطلاق من زوجها كي يتزوجها

وبدأت الزوجه باختلاق المشاكل مع زوجها ومن اتفه الأسباب كي توصلها للطلاق يوم بعد يوم تزيد مشاكل الزوجين وتزيد الاغراءات من جانب العاشق آلى آن طلبت الزوجه الطلاق من زوجه

بعد ما ظلت تلح ع زوجها تبيه يطلقها وهو يرفض زعلت وراحت لاهلها

وهنا صفاله الجو وقعد يراسلها حبيبها ويحرض فيها ضد زوجها … وزوجها بنفس الوقت مسكر راسه ما يطلق وبعد شهر من الزعل رجعت لبيت زوجها لكن مجبوره لأن اهلها قالولها ارجعي لبيتك وزوجك مافي شي يستاهل الطلاق سادك مشاكل مع زوجك .

ورجعت الي بيت زوجها غصب عنها ولكن المشاكل بينهم لم تهدأ ، ففي يوم بدأ عشيقها الذي يكلمها علي الفيسبوك أنها لن يستطيع ان يعيش بدونها وأنه يحلم بها أن تكون معه. وعليها أن تطلب الطلاق فورا من زوجها.

وبدأت العروسه في التفكير حتي تتخلص من زوجها ، وقال لها بماذا تفكرين اري انك مشغولا جدا هذه الأيام ، فقالت له أنا لا احبك وان كنت رحل طلقني ولا أريدك فتعصب زوجها وزعل منها زعل شديد للغاية ، فاخرجها من المنزل ولم يطلقها.

ولكنها ذهبت الي المحكمة لكي تتخلص منه فاشل لها رساله مع اهلها قال الله تعالى ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

فلم تفهم معني الرسالة وقام بتطليقها فلم تفهم معني ذلك إلا بعد فوات الاوان عندما خربت بيتها بيدها بسبب الطمع وحب شهواتها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.