التخطي إلى المحتوى

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي حجم الدمار الذي تسبب به الإعصار فيونا، حيث رصد مقطع انهيار جسر تمّ تشييده في عام 2017 في بلدة أوتوادو الجبلية بوسط البلاد.

ووصل الإعصار فيونا لليابسة في بورتوريكو بعد ظهر الأحد، علما أن المنطقة الواقعة في الكاريبي والتابعة للولايات المتحدة، كانت قد شهدت أضرارا واسعة قبل 5 سنوات بسبب الإعصار ماريا.

وبلغت سرعة الرياح في شرق مايا جويز، ثامن أكبر بلدات بورتوريكو، 85 ميلا في الساعة وفق المركز الوطني الأميركي للأعاصير.

ونقلت “رويترز” عن إريك بليك من المركز الوطني الأميركي للأعاصير قوله عن الوضع في بورتوريكو: “الرياح الأعنف تنحسر بالفعل وتحولت لتكون في جمهورية الدومينيكان”.

ووافق الرئيس الأميركي جو بايدن على إعلان طوارئ لبورتوريكو، الأحد، وهو إجراء يخوّل الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ تنسيق عمليات إغاثة من الكوارث واتخاذ إجراءات طوارئ للحماية.

ووصلت عين الإعصار فيونا لليابسة في الدومينيكان قرب بوكا يوما في الساعة 3.30 صباحا بالتوقيت المحلي الاثنين.

وتسبب الإعصار في الساعات الأولى من صباح الاثنين في اقتلاع أشجار وإسقاط أعمدة كهرباء ولافتات إعلانية في شرق الدومينيكان.

وقالت فرق الإغاثة إنها لم تتلق بعد تقارير عن وقوع إصابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.