التخطي إلى المحتوى


الساعة 01:45 صباحاً
| (هبه عثمان)

شهدت مدينة دبي الإماراتية واقعة اغتصاب بطلها مندوب مبيعات فعلها مع زميلته الأوروبية في السكن .

 

 

وقالت المجني عليها إنها تسكن غرفة في شقة يؤجرها المتهم، وأثناء خروجها من دورة المياه الخاصة بغرفتها، تتصفح الهاتف

 

 

فوجئت بالمتهم يقف أمامها وينظر إليها بطريقة غريبة، فشعرت بالخوف، وأرسلت إلى صديقها الذي يسكن بالبناية ذاتها رسالة

 

 

نصية واستغاثت به لمساعدتها.

وأضافت أنها طلبت من المتهم الخروج من الغرفة، لكنه لم يستجب فكررت طلبها، لكنه قال لها «قبليني أولاً»، فأخبرته بأن ذلك موعد نومها،

 

 

مستجدية إياه المغادرة.

واوضحت أنه دفعها وحاول الاعتداء عليها ولم تتمكن من إبعاده، وظل يحاول معها بشتى الطرق بعد أن جردها من معظم ملابسها.

 

 

وفي تلك الأثناء حضر صديقها وطرق الباب، فقفز المتهم مبتعداً لكنها طلبت من صديقها الدخول، وفوجئ بالمتهم عارياً، وحدثت

 

 

مشادة بينهما.

وقالت إن صديقها استعان بشخص آخر حضر لمساعدته، وجلسا معاً مع المتهم الذي أنكر اعتداءه عليها، مشيراً إلى أنه لمس كتفها فقط.

 

 

وحاول عناصر الشرطة التواصل هاتفياً مع المتهم، لكنه أغلق هاتفه واختفى لأيام عدة إلى أن ألقي القبض عليه.وفق صحيفة “الإمارات اليوم”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *