التخطي إلى المحتوى


قصة قلما نشاهدها عبر شاشات التلفزيون أو على شاشات السينما لمصرع شاب قبل زفافه على عروسته بيومين، فبعد انتهائه من عقد قرانه، كان للقدر كلمة أخرى فبدل من أن يزف إلى عروسه تم زفافه إلى القبر، وبدلا من أن يرتدى بدلة الفرح ارتدى الكفن الأبيض، فى قصة مأساوية شهدتها قرية طهواى التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية. 


 


لم تمض ساعات طويلة، حتى تتفاجأ البلد بالصدمة، وخبر وفاة الشاب حمادة سعيد أثناء توزيعه بطاقات الدعوة الخاصة بحفل زفافه والذي كان مقررا إقامته غدا السبت، وسط حالة من الذهول بين الجميع، وكأنهم جميعا يحلمون. 


 


وقال أحد أصدقاء المتوفى، أنه كان يعمل مدربا للسباحة بالسادات، وكان بحمد الله من كتب عقد الزواج الأربعاء الماضى، وكان من المقرر أن يتم إقامة حفل الزفاف السبت، ولكنهم فوجئوا بخبر الوفاة فى حادث على الطريق الإقليمى أثناء قيامه بتوزيع بطاقات الدعوة لحفل زفافه. 


 


وعبر جميع أهالى القرية عن حزنهم الشديد لما حدث من وفاة الشاب، الذى لم يعرف عنه إلا الخير وحب الجميع، وأنه كان فى طريقه لدعوة الأقارب والأهل والأصدقاء لحضور حفل زفافه. 


العريس المتوفى


 

العريس قبل الوفاة
العريس قبل الوفاة


 

العريس
العريس


 

دعوة فرح الرعيس المتوفى
دعوة فرح العريس المتوفى


 

كارت الزفاف
كارت الزفاف


 

كتب كتاب العريس
كتب كتاب العريس


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.