التخطي إلى المحتوى

من جديد تعرض الفنان المصري محمد رمضان إلى انتقادات وهجوم قاس من عائلة الفنان الراحل فريد شوقي، بعد تصريحات قارن فيها بين مسيرته ومسيرة شوقي بالإضافة إلى انتقاده لفيلم “حميدو”.

فقد هاجمت ناهد فريد شوقي محمد رمضان، وكتبت في “إنستغرام”: “منتهى الجرأة من محمد رمضان إنه يقارن بين فيلم حميدو، الذي ما زال في ذهن الجماهير على الرغم من مرور 70 عامًا، وبين عبده موتة الذي ينتهي في ذهن الجمهور بمجرد عرضه”.

“أفلامك أدت إلى فساد الأخلاق”

وتابعت “نصيحتي لك يا رمضان ألا تتعرض وتقارن بين أفلام والدي الفنان العظيم التي خدمت المجتمع وغيرت القوانين، وبين أفلامك التي أدت إلى فساد الأخلاق”.

وبدأت الأزمة عندما قال محمد رمضان في تصريحات تلفزيونية إن “فيلم حميدو أشد خطورة من فيلم عبده موتة لأن فريد شوقي كان يتاجر بالمواد المخدرة ويرتكب الفاحشة مع إحدى الفنانات خلال أحداث الفيلم وبعد حملها منه يقرر قتلها.. ولذلك هو أصعب من عبده موتة”.

بداية الأزمة

كذلك أضاف خلال حواره مع الإعلامية نجوى إبراهيم، أنه لم يخترع الرقص بالسلاح كما يتهمه البعض، مشيراً إلى أنه من مواليد 1988 والشباب يرقصون بالسلاح الأبيض من قبل ولادته، وقارن بين بدايته الفنية وبدايات فنانين كبار مثل الفنان الراحل فريد.

يذكر أن رمضان تعرض لموجة من الانتقادات في عام 2017 بعد حديثه في أحد البرامج عن أفلام إسماعيل ياسين، قبل أن تتجدد الأزمة العام الماضي لدى عرض مسلسل “موسى” حيث اعتبرت أسرة ياسين أن ظهوره في أحد المشاهد كان غير لائق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.