التخطي إلى المحتوى

وأضافت الوزارة أن القوات الروسية صدت هجوما مضادا أوكرانيا في منطقة خيرسون الجنوبية، حيث يقوم المسؤولون المحليون الذين عينتهم روسيا بإجلاء عشرات الآلاف من السكان.

 وتصاعدت نسبة التوترات في الميدان خلال الأيام الماضية، لاسيما بعد استهداف جسر القرم الاستراتيجي.

واستعادت أوكرانيا السيطرة على 5 مجمعات سكنية في إقليم خيرسون جنوبي البلاد، بحسب قيادة العمليات الجنوبية الأوكرانية.

وسيطرت كييف على مجمعات نوفوفاسيليفكا ونوفوهريفكا ونوفا كاميانكا وتريفونيفكا وشيرفون في منطقة بريسلاف اعتبارا من 11 أكتوبر، وفقا لما ذكره فلاديسلاف نازاروف، المتحدث باسم قيادة العمليات الجنوبية.

وتقع هذه المجمعات في إحدى المناطق الأربع التي ضمتها روسيا مؤخرا.

وكانت خيرسون واحدة من أصعب ساحات القتال بالنسبة للأوكرانيين، مع تقدم أبطأ مقارنة بالهجوم الأوكراني المتوج بالنجاح حول خاركيف، ثاني أكبر مدينة في البلاد في الشمال الشرقي، والذي بدأ الشهر الماضي.

وقامت سلطات خيرسون، الأربعاء، بعمليات إجلاء المدنيين بدأت في المنطقة الواقعة جنوب أوكرانيا، بمواجهة تقدم القوات الأوكرانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *