التخطي إلى المحتوى

إيلون ماسك يفقد 100 مليار دولار من ثروته في 2022.. الأكبر في التاريخ!

حطم الأرقام القياسية.. ارتفاع أسعار الذهب منتصف تعاملات اليوم الثلاثاء 22 نوفمبر

قبل أسابيع فقط، كان يعتبر سام بنكمان فرايد، نسخة التشفير من أسطورة القطاع المالي John Pierpont Morgan، والذي أسس عملاق وول ستريت وأكبر بنك أميركي “جي بي مورغان” قبل أكثر من قرن، إذ وضع البعض رهاناتهم عليه من حيث حجم الثروة، ونجاحه في إنقاذ صناعة التشفير التي شهدت سلسلة انهيارات متتالية.

النفط ينهار أدنى مستوى في عام.. أوبك + تقلب الأسواق برفع وشيك للإنتاج بواسطة Investing.com

خسارة 15 مليار دولار بيوم

لكن بانكمان خسر نحو 15 مليار دولار من ثروته في يوم واحد، وفي غضون أيام، أصبح من الواضح أن بنكمان فرايد، وشركته FTX كانا في خضم أزمة سيولة ويحتاجان إلى إنقاذ.

ورغم أن رئيس بورصة التشفير المنهارة FTX، سام بانكمان فرايد قال إنه لا يزال في جزر الباهاما، حيث انتشرت الشائعات بين عشية وضحاها بأن الرئيس التنفيذي السابق لبورصة العملات المشفرة FTX المفلسة الآن قد هرب إلى أميركا الجنوبية. إلا أن بنكمان فرايد أكد أنه مقيم في جزر البهاما منذ نقل مقر إقامته بالكامل إليها العام الماضي، وفقاً لما ذكرته “رويترز”.

حياة صاخبة

إلى هذا، كشف تقرير مدعم بالصور لـ”نيويورك بوست” New York Post عن الحياة الصاخبة التي يعيشها بنكمان مع أصدقائه التسعة في منتجع في جزر البهاما، حيث يتعاطون المخدرات وتبادل الصديقات وإقامة حفلات صاخبة بشكل دوري.

وأشار التقرير إلى أن المنتجع الذي يتواجد فيه الملياردير المفلس يضم ملعباً للغولف ويخوتاً فارهة، مؤكدا أن بنكمان وأصدقاءه كانوا يتعاطون المخدرات ويمارسون أفعالا فاضحة.

فيما لم يتوقف بنكمان عن ممارسة ألعاب الفيديو في الوقت الذي انهارت فيه الشركة.

مخدرات

وتحدث أحد الأثرياء للصحيفة عن تفاصيل الحياة التي يعيشها بنكمان وأصدقاؤه، قائلا: “كانوا يتجولون في المنتجع بملابس غير لائقة”، مؤكدا أن حياتهم كانت منصبة على “المخدرات والجنس الجماعي”.

كما قال إن رائحتهم كانت كريهة لدرجة أنك تقول إنهم “لم يستحموا منذ أسبوع”، مشيرا إلى أن المطعم الأنيق في المنتجع حولوه إلى “كافتيريا”.

ووفق التقرير فإن بنكمان كان يتناول مخدرا يسمى EMSAM وهو أحد مشتقات الميثافيتامين المستخدم لعلاج مرض الباركنسون، لافتا إلى أنه كان يعاني من آثار جانبية لتناول هذا المخدر.

حادثة تدمير ثروة

يشار إلى أن إمبراطور العملات المشفرة الخاص تحول من مليادير إلى مفلس في غضون أيام، فبناءً على حسابات صافي الثروة التي أجرتها “بلومبيرغ” Bloomberg، بلغت ثروة بنك Bankman-Fried حوالي 16 مليار دولار في الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

لكن مع انهيار بورصة العملات المشفرة الخاصة به،FTX، انخفضت قيمة أصوله إلى الصفر فيما وصفته بلومبيرغ بأنه “أحد أكبر حوادث تدمير الثروة في التاريخ.”

وبلغ صافي ثروة رجل الأعمال البالغ من العمر 30 عامًا، والمرتبط إلى حد كبير بالأصول الرقمية، ذروته عند حوالي 26 مليار دولار هذا الربيع.

وكان يمتلك حوالي 70% من أعمال FTX في الولايات المتحدة، والتي يقدر المؤشر الآن أنها عديمة القيمة بشكل أساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *