التخطي إلى المحتوى


حذر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من توجيه اتهامات رسيمة إليه بشان الوثائق ‏التي عثر عليها في منزله بمنتجع مارالاجو بولاية فلوريدا، مشيرا الى ان العواقب ستكون هائلة، في ‏إشارة إلى أن مثل هذه الخطوة من قبل وزارة العدل يمكن أن تثير أعمال عنف من أنصاره ‏وفقا لمجلة بوليتكو.‏


 


 


وقال ترامب في مقابلة اذاعية: “إذا حدث شيء من هذا القبيل ، فلن يكون لدي أي حظر ‏على الترشح أعتقد أنه إذا حدث ذلك  سيكون لدينا مشاكل في هذا البلد ربما ‏لم نشهد مثلها من قبل. لا أعتقد أن شعب الولايات المتحدة سيؤيد ذلك”.‏


 


 


وسئل ترامب عما يعنيه بـ “المشاكل” وأجاب “أعتقد أنه سيكون لديهم مشاكل كبيرة. ‏مشاكل كبيرة. أنا فقط لا أعتقد أنهم سيؤيدون ذلك لن يقف الأمريكيين مكتوفي الأيدي ويدافعوا ‏عن هذه الخدع المطلقة”‏


 


 


وسأل المحاور ترامب علي رد فعله حال وقوع اضطرابات وعندما تتهمه وسائل الإعلام  بالتحريض على العنف، فأجاب الرئيس السابق “هذا ليس تحريض أنا أقول رأيي فقط، ولا أعتقد أن شعب هذا البلد ‏سوف يؤيد ذلك”.


 


 


في حديثه واصل ترامب استخدام الدفاع بأنه “رفع السرية” عن كل شيء ‏اخذه الى مارالاجو، وهو ادعاء رفض فريقه القانوني حتى الآن تقديمه في المحكمة.‏


 


 


وليست هذه هي المرة الأولى التي يلمح فيها الجمهوريون إلى اضطرابات مدنية محتملة إذا ‏وجهت وزارة العدل الاتهام إلى ترامب حيث احتل السناتور الجمهوري ليندسي جراهام ‏عناوين الصحف الشهر الماضي عندما قال إنه ستكون هناك “أعمال شغب في الشارع” ‏إذا “تمت محاكمة دونالد ترامب لسوء التعامل مع معلومات سرية”. ‏


 


ووصفت تصريحات جراهام بأنها “غير مسؤولة” و “مخزية”. وقالت السكرتيرة الصحفية ‏للبيت الأبيض ، كارين جان بيير ، دون تسمية سناتور ساوث كارولينا ، إن تصريحات ‏الجمهوريين المتطرفين كانت خطيرة.‏


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.