التخطي إلى المحتوى

وقالت الوزارة في بيان لها: “كثفت روسيا، خلال الأيام السبعة الماضية، من استهدافها للبنية التحتية المدنية حتى في المناطق التي لا يتوقع أن تشهد أي عمل عسكري.

وأضافت: “في الوقت الذي تواجه فيه انتكاسات على جبهات القتال، من المحتمل أن تكون روسيا قد وسعت المواقع التي هي على استعداد لضربها في محاولة لتقويض معنويات أوكرانيا حكومة وشعبا بشكل مباشر”.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، عن مقتل أكثر من 180 عسكريا أوكرانيا خلال محاولتهم شن هجوم على محور نيكولايف -كريفوي روغ.

ولفت البيان إلى أنه قد تم القضاء على نحو 100 جندي أوكراني في منطقة زابوروجيا، على حين تجاوزت خسائر القوات الأوكرانية في عدد من مناطق جمهورية دونيتسك الشعبية 110 عسكريين.

وفي مقاطعتي خاركوف وخيرسون قُتل أكثر من 150 جنديا أوكرانيا بضربات روسية مركزة ودقيقة.

وقالت الوزارة إن كتيبة “أيدار” الأوكرانية قد خسرت أكثر من نصف عناصرها بالقرب من قرية زايتسيفو بجمهورية دونيتسك الشعبية.

وتمكنت أنظمة الدفاع الجوي الروسية، في مقاطعة خيرسون من اعتراض وتدمير 8 قذائف أوكرانية من نظام “هايمرس” الأميركي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.