التخطي إلى المحتوى

 وستبقى إ سعاد حسني سندريلا الشاشة العربية التي لن يأتي بعدها أحد  مما مكنها من تقديم جميع أدوارها في العديد من أفلامها وغيرها التي قدمتها للسينما المصرية حيث قدمت الكثير السنيما المصرية كلها افلام جميله في عصر ازدهار السنيما المصرية.

ولكن مع رغم كثرة افلامها الا انها لم تسلم من الانتقادات بسبب مشاهد جريئه منها بصورة كبيرة ومن ضمن المشاهد  مع الفنان رشدي اباظه.

حيث كان رشدي اباظه يحبها حبا شديد لا درجة الجنون وفي بعض المشاهد قام رشدي اباظه للجلوس علي رقبته وأخذا يحنو لها ويعترف بحبه لها أما الجميع.

وتكرر هذا الموقف أكثر من مرة ولكن سعاد حسني كانت تعرف رشدي اباظه معرفه قويه حيث كان يحب النساء وقيام علاقات معهم فلم تأخذ الموقف علي محمل الجد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *