التخطي إلى المحتوى

أثنى جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، على شخصية البوسني وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب المغربي السابق، بسبب إصراره على رفض استدعاء بعض اللاعبين رغم إمكاناتهم الكبيرة.

وقاد خليلوزيتش منتخب المغرب للتأهل إلى كأس العالم 2022، بعد الفوز على منتخب الكونغو الديمقراطية في الدور الفاصل.

لكن المدرب البوسني رحل عن قيادة الفريق، ليتولى المهمة وليد الركراكي، الفائز مع الوداد البيضاوي بلقب دوري أبطال أفريقيا.

ودخل خليلوزيتش في صدام مع بعض النجوم في منتخب المغرب، أبرزهم حكيم زياش، نجم تشيلسي، الذي أصر المدرب على استبعاده من القائمة، حتى اعتزل اللعب دوليًا.

وأشاد بلماضي بخليلوزيتش خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد، مستشهدًا بما فعله حول “ضرورة احترام قناعات المدربين”.

وقال بلماضي، فيما أبرزه موقع “البطولة” المغربي “دعونا من الكلام الشعبوي، الوضع أصبح كارثيًا، أحدهم يقول إننا نملك منتخبين، وآخر يتحدث عن 3 منتخبات”.

وأضاف “أرفع القبعة لخليلوزيتش بسبب التزامه بمبادئه رغم أنه لن يلعب المونديال للأسف، لقد حرم بعض اللاعبين من اللعب مع المنتخب المغربي رغم إمكانياتهم الكبيرة وأصرّ على ذلك وفق قناعاته”.

وتابع المدرب الجزائري “خليلوزيتش درب المنتخب الجزائري لفترة، وأرى نفسي أنتمي لهذه المدرسة الكروية، مبادئي قبل كل شيء”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.