التخطي إلى المحتوى

ارتفاع أسعار الذهب 3 جنيهات بمستهل التعاملات وعيار 21 بـ1117 جنيها للجرام

بدون حمالة صدر .. شاهد رهف القنون تتخطى الخطوط الحمراء وتكشف عن عوراتها للعلن بإطلالة خادشة

قال رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، اليوم الثلاثاء، إن أسواق الغاز الطبيعي المسال العالمية، ستشهد شحا أكثر في المعروض العام المقبل، مع زيادة واردات أوروبا، ومع احتمال انتعاش الطلب الصيني.

شاهد.. ربة فلاحة مصرية تتحدي أشهر راقصة بوصلة رقص فاضح من غرفة نومها ومتابع :مسحت صافيناز

وأضاف بيرول في مؤتمر خلال أسبوع الطاقة الدولي في سنغافورة، أن 20 مليار متر مكعب فقط من طاقة الغاز الطبيعي المسال الجديدة ستُطرح في السوق العام المقبل، مشيرا إلى أن العالم في خضم “أول أزمة طاقة عالمية حقيقية”.

لكن بيرول لفت إلى أن أزمة الطاقة الحالية يمكن أن تكون نقطة تحول في تاريخها لتسريع مصادرها النظيفة وتشكيل نظام طاقة مستدام وآمن.

وقال إن “أمن الطاقة هو المحرك الأول (لانتقال الطاقة)”، إذ ترى البلدان تقنيات الطاقة ومصادرها المتجددة حلا للأزمة.

وأوضح بيرول أن وكالة الطاقة الدولية تتوقع زيادة الطاقة المتجددة بما يقرب من 400 غيغاوات في عام 2022، بزيادة 20% عن العام الماضي.

وأكد رئيس وكالة الطاقة الدولية، أن العالم سيظل بحاجة إلى تدفق النفط الروسي بمستوى مشجع يتراوح بين 80 و90% لتلبية الطلب، حتى على الرغم من وضع سقف لسعره.

وقال إن ثمة العديد من التفاصيل يجب الانتهاء منها في ما يتعلق بوضع سقف لأسعار النفط الروسي، الذي يستهدف تقليص دخل موسكو.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة، ذكرت في وقت سابق، أن تدابير ترشيد استهلاك الغاز في أوروبا ستكون “حاسمة” هذا الشتاء للحفاظ على المخزون بكميات تكفي في حال الانقطاع التام للغاز الروسي ووقوع “موجة برد متأخرة”.

وتوقعت الوكالة انخفاضاً بنسبة 0.8% في الاستهلاك العالمي للغاز في العام الحالي، وزيادة بنسبة 0.4% فقط خلال العام المقبل، وسط هذا السياق المتوتر في الأسواق العالمية للغاز، منذ عودة الحركة في 2021 مع انتهاء إجراءات الحد من كورونا، ومنذ بداية أزمة أوكرانيا في 24 فبراير.

وتقدر وكالة الطاقة الدولية أن الدول الأوروبية ستستورد أكثر من 60 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال في العام 2022 أو أكثر من ضعف صادرات الغاز الطبيعي المسال الإضافية للطاقة العالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *