التخطي إلى المحتوى


© Reuters. سبائك ذهبية ف خزينة في دبي – صورة من أرشيف رويترز.

(رويترز) – قفزت أكثر من ثلاثة بالمئة يوم الجمعة مع تراجع الدولار على خلفية بيانات أظهرت ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة في أكتوبر تشرين الأول وأثارت التفاؤل بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيكون أقل تشددا في رفع أسعار الفائدة مستقبلا.

ووظّف أرباب العمل في الولايات المتحدة عمالا أكثر مما كان متوقعا في أكتوبر تشرين الأول، لكن ارتفاع معدل البطالة إلى 3.7 بالمئة يشير إلى تراجع طفيف في ظروف سوق العمل.

وزاد في التعاملات الفورية بنحو ثلاثة بالمئة إلى 1677.67 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول 1834 بتوقيت جرينتش. وارتفع المعدن النفيس 2.2 بالمئة خلال أسبوع، وهو أعلى ارتفاع أسبوعي بالنسبة المئوية منذ نهاية يوليو تموز.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 2.8 بالمئة إلى 1676.6 دولار للأوقية.

وبعد صدور بيانات الوظائف، انخفض 1.6 بالمئة، مما جعل الذهب المقوم بالدولار الأمريكي أكثر جاذبية للمشترين في الخارج.

ورفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة يوم الأربعاء بمقدار 75 نقطة أساس، لكنه أشار إلى أنه سيقلل قريبا حجم الزيادات المقبلة في أسعار الفائدة لمنح الاقتصاد الوقت اللازم لاستيعاب أسرع وتيرة في تشديد السياسة النقدية منذ 40 عاما.

ويعتبر الذهب وسيلة للتحوط من التضخم، لكن ارتفاع أسعار الفائدة يؤثر بالسلب على جاذبية الأصول التي لا تدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت في التعاملات الفورية 6.9 بالمئة إلى 20.80 للأوقية، وتتجه نحو تحقيق مكاسب أسبوعية 8.3 بالمئة. وزاد البلاتين 4.3 بالمئة إلى 957.97 دولار، وصعد 3.8 بالمئة إلى 1869.62 دولار.

(إعداد أحمد السيد للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *