التخطي إلى المحتوى

أعرب إسلام صلاح مدافع فريق أسوان الجديد عن غضبه من طريقة رحيله عن المصري بعد عدة سنوات قضاها داخل النادي البورسعيدي.

ورحل صلاح عن صفوف المصري في فترة الانتقالات الصيفية قبل أن ينتقل لفريق أسوان لمدة موسمين في صفقة انتقال حر.

وقال إسلام صلاح في تصريحات لقناة “صدى البلد”: “طريقة رحيلي عن المصري لم تُعجبني، وكنت أتمنى الخروج بشكل يليق بي وبالنادي مثل كل الأندية”.

وأضاف: “هناك أمور حدثت لا أريد الخوض في تفاصيلها، ولكن أكثر شيء أحزنني أنني رحلت بمكالمة تليفون”.

وأكمل: “النادي المصري سيظل في قلبي وله مكانة كبيرة في حياتي لأنني ابن من أبناء بورسعيد”.

وتابع: “لم ألق أي مساندة أو دعم في النادي المصري منذ عودتي من الإصابة وأقول لجماهير المصري هتوحشوني وأنا تحت أمر النادي في أي وقت”.

واستكمل اللاعب حديثه: “لقيت ترحيبا شديدا في نادي أسوان والجميع يثق في قدراتي وأتمنى العودة لمستواي، وهذه تجربة تعتبر تحدٍ كبير لي”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.