التخطي إلى المحتوى


الساعة 11:45 صباحاً
| (هبه عثمان)

لاتزل عادة الزوجة الواحدة لعائلة كاملة سارية المفعول حتى وقتنا الراهن .يجري هذا في منطقة التبت وبعض المناطق الهندية النائية

 

 

ففي ليلة الدخلة يكون الشقيق الاكبر هو الذي يفض بكارة العروسة ، ليس لأن العروسة تزوجته هو او ان عقد الزواج مكتوب بأسمخ ، بل لأن العادة جرت على ذلك .

 

 

وليس هناك عقد ، وانما يتم الاتفاق مع اهل العروسة شفهيا.

 

 

وعندما تنجب العروسة مولودها الاول سواء كان ذكر او انثى فانه ينسب الى الاخ الاكثر شبها به.

 

 

والاغرب انه في حالة كان شبيها بأمه فيعتبرون الزوجة مبروكة ويكون باسم والدته ، بينما جميع الاخوة يعتبرون ابا له .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *